كورونا يمنح ترامب ساحة مثلى لإطلاق نظرياته الطبية الخاصة

منح فيروس كورونا المستجد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي طالما اعتد بمواهبه الفطرية العلمية، ساحة مثلى لنشر نظرياته الطبية الخاصة، على الرغم من إقراره بأنه ليس طبيبا. وأثار ترامب صدمة كبرى بإعلانه أمس الاثنين أنه يتناول منذ نحو أسبوعين عقار “هيدروكسي كلوروكين” على سبيل الوقاية من مرض “كوفيد-19”. وقال ترامب إنه “سمع روايات جيدة كثيرة” عن “هيدروكسي كلوروكين”، إلا أن الدواء المضاد للملاريا غير مصرح به لمعالجة المصابين بمرض “كوفيد-19″، بل إن السلطات الصحية الأميركية تحذر من مخاطر كبيرة يمكن أن يسببها تناوله.

غير أنه لا يمكن وصف الإعلان الصادر عن سيد البيت الأبيض بالمفاجئ، خاصة أن ترامب غالبا ما يعاكس التيار عندما يتعلق الأمر بالعلم، لا سيما في زمن الجائحة. ففي أبريل/نيسان الماضي، تساءل الرئيس الأميركي أثناء مؤتمر صحفي مع كبار مسؤولي خلية مكافحة فيروس كورونا في الولايات المتحدة، عن إمكانية حقن المصابين بفيروس كورونا بالمواد المعقمة للأسطح المستعملة للقضاء على الجراثيم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى