جنازة مهيبة في أم درمان.. الآلاف يشيعون جثمان الصادق المهدي

شيع آلاف السودانيين اليوم جثمان رئيس الوزراء السوداني الأسبقِ، رئيس حزب الأمة القومي، الصادق المهدي، إلى مثواه الأخير بمدينة أم درمان، وبحضور أفراد أسرته وعدد كبير من أنصاره.

وأقيمت صباح اليوم جنازة رسمية للمهدي في مطار الخرطوم بحضور رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان ورئيس مجلس الوزراء عبد الله حمدوك وعدد من المسؤولين.

وكانت الحكومة السودانية أعلنت الحداد العام 3 أيام بعد وفاة المهدي في الإمارات، أمس، عن عمر ناهز 85 متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.وشارك آلاف السودانيين في صلاة الجنازة بـ”حوش الخليفة” في مدينة أم درمان، حيث ووري​​​​​​​ جثمانه الثرى في مدافن قبة المهدي (غربي الخرطوم)، وسط إجراءات أمنية مشددة وحضور جماهيري مهيب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى