“فيتش”: البحرين ستحتاج لحزم مالية من دول الخليج في 2023

قالت وكالة “فيتش” للتصنيفات الائتمانية إن البحرين ستحتاج على الأرجح إلى المزيد من الحزم المالية من جيرانها الخليجيين على الرغم من إجراءات الإصلاح الاقتصادية. ونقلت وكالة “رويترز” عن المحلل الرئيسي المعني بالبحرين لدى “فيتش”، توبي آيلز، قوله: إن “البحرين ستحتاج على الأرجح إلى الدعم اعتباراً من 2023 فصاعداً”.

ووافق مجلس الوزراء البحريني، مطلع الشهر الماضي، على الموازنة العامة بعجز كلي 1.276 مليار دينار (3.4 مليارات دولار) للسنة المالية 2021، وخفضه إلى 1.145 مليون دينار (3 مليارات دولار) في 2022.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى