“بلومبيرغ”: قطر ستكون أكبر منتج للغاز خلال العقدين المقبلين

قالت وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية إن قطر تخطط لإنفاق استثمارات ضخمة بمليارات الدولارات لتكون أكبر منتج للغاز خلال العقدين المقبلين. وأوضحت في تقرير لها نشرته، الجمعة، أن الدوحة تقوم بتوسيع طاقتها من الغاز الطبيعي المسال بأكثر من 50٪ إلى 126 مليون طن سنوياً. وأضافت الوكالة في تقرير حول مشاريع قطر للغاز المسال أن قطر “تهدف من وراء ذلك إلى أن تكون أكبر منتج للغاز الطبيعي المسال في العالم خلال العقدين المقبلين على الأقل”. وأوضحت أن هذا التخطيط يأتي بالاستفادة من “زيادة الطلب مع خطط دول العالم للتحول من النفط والفحم إلى طاقة الغاز الأنظف”.

وتابعت: “قطر ستكون قادرة على إنتاج الغاز الطبيعي المسال في المرحلة الأولى من التوسع بتكلفة زهيدة، بحيث تكون قابلة للاستمرار حتى لو انخفضت أسعار النفط إلى أقل من 20 دولاراً للبرميل”. وتمارس الدوحة سياسة توسع استثمارية في قطاع الطاقة منذ سنوات، خاصة في ظل وجود الاحتياطيات الهائلة المتاحة في حقل الشمال الذي يحتوي على 1760 تريليون قدم مكعبة من الغاز، يضاف إليها أكثر من 70 مليار برميل من المكثفات، وكميات من الغاز البترولي المسال والإيثيلين. وحسب التقديرات الرسمية تقدر احتياطيات قطر المؤكدة من الغاز الطبيعي بـ879.9 تريليون قدم مكعبة، أي ما يعادل 12.9% من إجمالي احتياطيات الغاز الطبيعي في العالم. كما تقدر احتياطيات قطر المؤكدة من النفط بنحو 25.2 مليار برميل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى