الكونغرس يشترط تعديل طائرات “إف-35” قبل بيعها للإمارات

قدّم رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأمريكي (الكونغرس) إليوت إنغل، وعدد من النوّاب الديمقراطيين، مشروع قانون ينص على عدم بيع الأسلحة الأمريكية المتطورة لدول الشرق الأوسط إلا بعد تعديلها بما يضمن التفوق النوعي لـ”إسرائيل”. وجاء القانون الذي حمل عنوان “قانون حماية التكنولوجيا المتقدمة في الشرق الأوسط”، عقب إعلان الإدارة الأمريكية عزمها بيع 50 طائرة من طراز “إف-35” لدولة الإمارات.

وينص مشروع القانون على تقييد عمليات بيع أنواع محددة من الأسلحة الأمريكية لدول في الشرق الأوسط، باستثناء “إسرائيل”، ما لم تستوفِ تلك الدول مجموعة من المعايير، هدفها ضمان حماية التفوق العسكري النوعي لدولة الاحتلال، وعدم استخدامها لانتهاك القانون الدولي الإنساني.

ونقلت شبكة “الجزيرة”، اليوم السبت،  عن إنغل قوله إن الأمر متروك للكونغرس للنظر في تداعيات السماح للشركاء الجدد بشراء طائرات “إف-35” والأنظمة المتقدمة الأخرى. ويشترط مشروع القانون على الدول الراغبة بالحصول على المعدات الدفاعية الأمريكية أن تكون قد وقّعت اتفاقية سلام أو تطبيعاً مع “إسرائيل،” وتعديل الأسلحة لضمان قدرة “تل أبيب” على التعرف عليها وتحديد مكانها وتتبعها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى