أردوغان: أحداث أمريكا الأخيرة أظهرت ازدواجية المعاير ضد بلادنا

أكد الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” أن الأحداث الأخيرة التي جرت في الولايات المتحدة الأمريكية والقارة الأوروبية، أظهرت مجددا ازدواجية المعايير المتبعة ضد بلاده. جاء ذلك في كلمة ألقاها السبت، خلال مشاركته عن بعد في مراسم افتتاح جسر بولاية ديار بكر جنوبي البلاد، عبر اتصال مرئي من قصر وحيد الدين بإسطنبول. وقال “أردوغان”: “الكثير من الأحداث التي شهدتها الولايات المتحدة وأوروبا مؤخرا، أظهرت مجددا ازدواجية المعايير المُتبعة ضد تركيا”.

وأضاف قائلا: “نتابع بدهشة كيف تُطبق أشد التدابير عند أول تهديد يطال أولئك الذين يتهمون تركيا بعدم ممارسة الديمقراطية والحد من الحريات”. وأوضح أن الذين عارضوا جهود تركيا لوضع أسس قانونية لوسائل التواصل الاجتماعي، مارسوا أكثر النماذج البدائية للرقابة على تلك الوسائل. وأردف قائلا: “الذين لا يبدون أدنى تهاون لمواجهة الإرهاب، حاولوا عرقلة كفاحنا ضد التنظيمات الإرهابية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى