قطر تبدي استعدادها للوساطة بين تركيا والسعودية

أعلنت دولة قطر، استعدادها للوساطة بين تركيا والسعودية، وكذلك بين الأخيرة وإيران، في محاولة لحل الخلافات التي عرفتها تلك البلدان في السنوات الأخيرة. وقال مطلق القحطاني، المبعوث الخاص لوزير الخارجية القطري لمكافحة الإرهاب والوساطة في تسوية المنازعات، إن بلاده على استعداد للوساطة وتهدئة التوترات بين تركيا والسعودية وبين السعودية وإيران، مضيفاً: “هذا يرجع إلى مبدأ الموافقة كمبدأ أساسي في العلاقات الدولية”. جاء ذلك خلال ندوة بعنوان “سياسة وتجربة دولة قطر في الوساطة وحل النزاعات”، نظمها معهد الدوحة للدراسات العليا (غير حكومي).

وأضاف: “إذا رأت هاتان الدولتان أن يكون لدولة قطر دور في هذه الوساطة ففي الإمكان القيام بهذا”. وتابع: “من مصلحة الجميع أن تكون هناك علاقات ودية بين هذه الدول، خاصة بين دول أساسية ورئيسية؛ مثل المملكة العربية السعودية وتركيا وإيران”. وشهدت الأشهر الماضية حملات مقاطعة في السعودية للمنتجات التركية، لكن سرعان ما اختفت وسط بودار للتقارب بين أنقرة والرياض، خاصة بعد فوز جو بايدن بالانتخابات الرئاسية الأمريكية. وقال القحطاني خلال الندوة: إن “قطر لعبت دوراً دبلوماسياً كبيراً بين الولايات المتحدة وتركيا لتهدئة التوترات التي حصلت بينهما”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى