أوستن: واشنطن تراقب عن كثب تطور الأسلحة الصينية وتركز على التحدي العسكري

قال وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن اليوم الاثنين إن واشنطن تراقب عن كثب تطوير الصين نظم أسلحة متقدمة، لكنه رفض التعليق على تقرير عن اختبارها صاروخا أسرع من الصوت وذا قدرة نووية. وقال أوستن -للصحفيين خلال زيارة لجمهورية جورجيا اليوم- “نراقب عن كثب تطور الصين في التسلح والقدرات والأنظمة المتقدمة التي لن تؤدي إلا إلى زيادة التوتر في المنطقة”. وأضاف الوزير الأميركي أن واشنطن ستظل تركز على التحدي العسكري الذي ترفع رايته بكين. وتأتي تصريحات أوستن عقب تقرير لصحيفة “فايننشال تايمز” (Financial Times) قالت فيه إن الصين اختبرت قدرة فضائية جديدة بإطلاق صاروخ “فرط صوتي” (Hypersonic) في المدار. وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن هذا التقدم الذي حققته الصين على صعيد الأسلحة “فرط صوتية” “فاجأ الاستخبارات الأميركية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى