بوتين في عيد النصر: الغرب كان يستعد لغزو أرضنا

شدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على أن القوات الروسية تحارب من أجل أمن روسيا، مضيفاً أن الغرب كان يستعد لغزو أراضي البلاد، وذلك مع انطلاق احتفالات يوم النصر في الميدان الأحمر أو الساحة الحمراء في العاصمة موسكو اليوم الاثنين.

وقال بوتين، في كلمته لقوات بلاده، بمناسبة “يوم النصر” الذي تحتفل به روسيا سنويا في 9 مايو لإحياء ذكرى انتصار الاتحاد السوفيتي على ألمانيا النازية عام 1945: “أنتم اليوم تدافعون عما حارب من أجله أجدادكم وأجداد أجدادكم”. وأضاف: “واجبنا أن نفعل كل شيء حتى لا يتكرر رعب الحرب العالمية مرة أخرى بحسب سي إن إن. وتابع الرئيس الروسي بالقول إن التدخل في أوكرانيا ضروري لأن الغرب كان يخلق “تهديدات بجوار حدودنا” و”يستعد لغزو أرضنا”.

وصرح بوتين بأن “الغرب لا يريد سماع مقترحات روسيا للحوار”، وقال إن “دول الناتو لم ترغب في الاستماع إلينا”، مضيفًا أن ذلك يعني “أن لديها خططًا مختلفة للغاية ويمكننا رؤية ذلك”. وتابع بالقول: “روسيا أعطت رفضا استباقيا للعدوان، لقد كان قرارا قسريا وسياديا”.

وأكد بوتين أن روسيا كانت دائما تدعو إلى حوار نزيه وإلى أمن متساو وغير قابل للتجزئة للجميع، لكن عبثا فإن “دول الناتو لم ترغب في سماعنا”، حيث كانت لديهم “خطط مختلفة تماما”، وكانوا يستعدون بين أمور أخرى لشن هجوم على شبه جزيرة القرم بحسب روسيا اليوم. وأضاف أن الناتو بدأ يزحف نحو أراضي جوار روسيا عسكريا، مقتربا من حدودها، وكل الدلائل كانت توحي بأن “الصدام مع النازيين الجدد أمر لا مفر منه”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى