مدير مكتب الجزيرة في فلسطين: شيرين أبو عاقلة اغتيلت بشكل متعمد

قال وليد العمري مدير مكتب الجزيرة في فلسطين إن استهداف الصحفية شيرين أبو عاقلة، مراسلة شبكة الجزيرة، كان متعمدا، إذ كانت قد وصلت لتوها إلى مخيم جنين للممارسة عملها الصحفي إلى جانب طاقم من مراسلي الجزيرة.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد الزميلة شيرين أبو عاقلة برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال تغطيتها لاقتحامه مخيم جنين. وأضاف العمري إنه فور أن خرجت المراسلة شيرين من السيارة وهي تلبس سترة واقية مكتوب عليها “صحافة” خطت خطوات معدودة ثم سمع صوت إطلاق نار ليجد الزملاء أن شيرين قد أصيبت بصورة بالغة برصاصة تحت الأذن.

وتابع العمري أن الصحفية شيرين اغتيلت في المنطقة الوحيدة تقريبا التي لا تغطيها الخوذة أو السترة الواقية من الرصاص والتي تميزها بوجود كلمة (صحافة) عليها. وأضاف أنه من المتوقع أنها استُهدفت برصاص قناصة أحد جنود الاحتلال الإسرائيلي.

وقال العمري إن مكتب الشبكة كان متأهبا لأي أحداث في مخيم جنين بسبب سلوك قوات الاحتلال في الآونة الأخيرة، مضيفا أنه كان يتواجد فريق على مدار الساعة لتغطية الأحداث. وأشار العمري إلى أن شيرين كانت قد وصلت لتوها مع طاقم الجزيرة لاستبدال الطاقم الذي كان متواجدا بالفعل في المخيم لتغطية الأحداث.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى