صحيفة عبرية: تل أبيب تلغي مؤتمراً يحتفي بذكرى التطبيع

ذكرت صحيفة عبرية أن وزيراً إسرائيلياً أعلن إلغاء مؤتمر كان سيعقد في “إسرائيل” الشهر المقبل احتفالاً بمرور عامين على اتفاقات التطبيع بين “إسرائيل” وعدد من الدول العربية. وذكرت صحيفة “هآرتس” في نسختها الإنجليزية، الأحد، نقلاً عن وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي عيساوي فريج، أن “إلغاء المؤتمر جاء بسبب رفض ممثلين عن دول عربية المشاركة فيه، بسبب تزامن انعقاده مع حملة انتخابات الكنيست”.

وبحسب الصحيفة، فقد “نقل مندوبو الدول العربية الذين تمت دعوتهم إلى المؤتمر رسائل إلى (إسرائيل)، قالوا فيها إنهم يتخوفون من أن مشاركتهم في مؤتمر كهذا ستعتبر تدخلاً في المعركة الانتخابية، وإثر ذلك قررت إسرائيل إلغاء المؤتمر”. وقال وزير التعاون الإقليمي: “ببالغ الحزن اضطررنا إلى تأجيل المؤتمر بمناسبة الذكرى السنوية الثانية لاتفاقيات أبراهام، بسبب مقتضيات الانتخابات”. وأفاد فريج، الذي تُظهر الاستطلاعات أن حزب “ميرتس” الذي ينتمي إليه قد لا يتجاوز نسبة الحسم، بأن وزارة التعاون الإقليمي ستحاول عقد مؤتمر بديل بعد انتخابات الكنيست.

وبحسب الصحيفة بدأت “إسرائيل” التحضير للمؤتمر الذي كان من المزمع عقده في شهر سبتمبر، قبل حل الكنيست، وأجرت اتصالات مع الدول المطبعة، وهي: الإمارات والبحرين؛ والمغرب والسودان. وأشارت الصحيفة العبرية إلى أن هدف هذا المؤتمر كان ترويج تقدم العلاقات بين “إسرائيل” ودول التطبيع. وبينما رفضت معظم الدول الدعوة، أكد وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة مشاركته في يوليو، ومن المقرر أن يزور “إسرائيل” في سبتمبر؛ من أجل بحث فتح سفارة المملكة في “تل أبيب”، وفق الصحيفة.

يذكر أن الإمارات والبحرين وقعتا اتفاقية تطبيع العلاقات مع “إسرائيل”، في سبتمبر 2020، برعاية الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب. وعقب ذلك، وقع السودان والمغرب اتفاقات أخرى. وفي مارس الماضي، استضافت تل أبيب “منتدى النقب”، وهو القمة السياسية التي جمعت وزراء خارجية الإمارات و”إسرائيل” وأمريكا والبحرين والمغرب ومصر، وجاءت تلبية لدعوة وجهها يائير لابيد، حين كان بمنصب وزير الخارجية قبل أن يصبح رئيساً للوزراء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى