تويتر يلغي حسابات شاركت في الحملة السعودية لشائعة انقلاب ⁧‫قطر

ألغت شركة “تويتر” عشرات الحسابات التي شاركت في حملة التضليل السعودية الإماراتية الأخيرة للترويج لحدوث انقلاب في قطر. وقال “مارك أوين جونز”، أستاذ مساعد في دراسات الشرق الأوسط والعلوم الإنسانية الرقمية في جامعة حمد بن خليفة في الدوحة: “تم إلغاء نحو 1100 من 31 ألف حساب شارك في حملة السعودية الأخيرة بشأن وقوع انقلاب في قطر”. وكان “جونز” أول من اكتشف أن مقاطع الفيديو تم التلاعب بها وتم تسجيل مقاطع صوتية لطلقات نارية على اللقطات.

وقال “جونز” في مقابلة هاتفية: “أعتقد أنه يمكنك ربط حملات التضليل هذه بالأحداث الجارية في المملكة العربية السعودية والتي لا ندركها”. وأضاف: “المعنى أنها تستهدف الجمهور المحلي في السعودية، لتشتيت انتباههم عن الوضع الاقتصادي هناك وانتشار الفيروس التاجي”. وأوضح أن “هذه محاولة لإضفاء الشرعية على الحصار وأسبابه وتأثيره على حياة الناس”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى