اتهامات لبومبيو بالسعي للبيت الأبيض بأموال عامة

يواجه وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو اتهامات باستخدام عشاءات دبلوماسية ممولة من أموال دافعي الضرائب لجذب الأغنياء والمؤثرين الأميركيين، وذلك لبناء قاعدة سلطته السياسية الخاصة سعيا للوصول إلى البيت الأبيض. وقالت صحيفة تايمز البريطانية إن بومبيو -الذي ينظر إليه على أنه أحد أكثر الوزراء ولاء للرئيس دونالد ترامب- ربما لديه طموحات في الترشح للبيت الأبيض، وإنه يتعرض لرقابة حكومية منذ الأسبوع الماضي على خلفية إقالة مسؤول حكومي كان يفحص بعض ممارساته.

وأشارت الصحيفة إلى أنه على عكس الفعاليات التي نظمها الرئيس الأميركي الـ19 جيمس ماديسون حيث كانت تحضرها شخصيات أجنبية بارزة، فإن بومبيو يدعو لتلك المناسبات سياسيين محليين ورجال أعمال وإعلاميين ووجوها من عالم الترفيه وأباطرة الأعمال وكبار القضاة، ولم تشكل الشخصيات الأجنبية سوى 14% من المدعوين. ودعت شخصيات من الحزب الديمقراطي إلى إجراء تحقيق في تلك المآدب الخاصة، زاعمة أنها “لم تخدم سوى القليل من أهداف السياسة الخارجية”، وكان الهدف منها هو أن يعزز بوميبو علاقاته العامة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى