مستشار بايدن ينتقد تصنيف الحوثيين “منظمة إرهابية”

اعتبر مرشح الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن لمنصب مستشار الأمن القومي، جيك سوليفان، أن قرار إدارة دونالد ترامب تصنيف جماعة الحوثي في اليمن منظمة إرهابية سيعيق الدبلوماسية الحاسمة لإنهاء الحرب. وقال جيك سوليفان​ في تغريدة عبر صفحته الخاصة في “تويتر”، مساء السبت: إن “قادة الحوثيين بحاجة إلى أن يخضعوا للمساءلة، لكن تحديد المنظمة بأكملها (كمنظمة إرهابية) لن يؤدي إلا إلى المزيد من المعاناة للشعب اليمني، وسيعرقل الدبلوماسية الحاسمة لإنهاء الحرب”.

وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، الاثنين الماضي، تصنيف الحوثيين “منظمة إرهابية”، وفرض عقوبات على زعيمها عبد الملك الحوثي والقياديين فيها؛ عبد الخالق الحوثي وعبد الله يحيى الحكيم. في المقابل دانت جماعة “الحوثي” القرار الأمريكي، وأعلنت الاحتفاظ بحق الرد، فيما رحبت الحكومة الشرعية والسعودية ودول عربية أخرى بالقرار. ويسيطر الحوثيون على محافظات يمنية بينها العاصمة صنعاء (شمال)، منذ سبتمبر 2014. ومنذ مارس 2015، ينفذ تحالف عربي بقيادة الجارة السعودية عمليات عسكرية باليمن، دعماً للقوات الموالية للحكومة في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى