ترامب: احتمال نشوب حرب نووية وارد الآن أكثر من احتمال عدم نشوبها

قال الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب إن احتمال دخول الولايات المتحدة في حرب نووية “مرجح أكثر من احتمال عدم حدوثه” بسبب سياسات الرئيس جو بايدن، وفق ما ورد في تقرير بمجلة “نيوزويك” (Newsweek) الأميركية. وأشار تقرير المجلة الأميركية إلى أن ترامب غرد في حسابه على منصة التواصل الاجتماعي “تروث سوشال” (Truth Social) التي أنشأها بعد حظره من قبل تويتر، بالقول “لم أفكر قط حتى في خيالي المجنح أن الولايات المتحدة ستتورط في حرب نووية”، مضيفا “ومع ذلك فالآن، بسبب خطاب قادتنا واختيارهم السيئ جدا للكلمات، قد يكون من المرجح أن يحدث ذلك أكثر من (احتمال) عدم حدوثه”.

وقال ترامب إن الحرب الروسية على أوكرانيا لم تكن لتحدث في ظل إدارته للولايات المتحدة، وإن هناك أوراقا قليلة يمكن لعبها، “لكنها ما زالت صالحة للعب”، في ما يبدو أنه إشارة إلى الحلول التي ما زالت ممكنة للخروج من الصراع الروسي الأوكراني، وتساءل ترامب: “هل الصين هي التالية؟”. وأوضح تقرير المجلة أن تعليقات ترامب تأتي في أعقاب تصريحات الرئيس بايدن التي أكد فيها أن الجيش الأميركي سيدافع عن تايوان إذا ما تعرضت لهجوم من قبل الصين، القوة النووية الكبرى.

وأشارت المجلة إلى أن البيت الأبيض أصرّ على أن تلك التصريحات لا تشير إلى تغيير في السياسة الأميركية، كما تأتي تصريحات بايدن أيضا في وقت تساعد فيه الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي (الناتو) أوكرانيا مساعدة غير مباشرة في الدفاع عن نفسها ضد روسيا التي تمتلك أكبر مخزون من الرؤوس الحربية النووية في العالم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى