الرئيس الأوكراني: 12 مليون أوكراني ما بين لاجئ ونازح وأملنا أن تنتهي الحرب

 أعرب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، عن أمله أن تنتهي الحرب الروسية ضد بلاده قريبًا، لافتًا إلى وجود 12 مليونًا من مواطنيه بين لاجئ ونازح بسبب الحرب التي اندلعت قبل نحو أربعة أشهر. وفي كلمة أدلى بها خلال مشاركته في منتدى السياسة العالمية الذي ينظمه معهد الدراسات السياسية الدولية في إيطاليا، قال زيلينسكي: إن “كييف تأمل في نهاية الحرب، وألا تصبح أرضنا ملكًا لغيرنا”، مؤكدًا تضرر ملايين الأوكرانيين ما بين نازح ولاجئ بسبب الحرب.

وجدد زيلينسكي مطالبته دول الاتحاد الأوروبي بتوفير الأسلحة الفعّالة للقتال، والأموال اللازمة لإعادة الإعمار.
وأردف قائلًا: “يتعين على الاتحاد الأوروبي اعتبارنا شريكًا على قدم المساواة”.
وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي يتولى الرئاسة الدورية للاتحاد، أعلن مؤخرًا أن بلاده ستسلم أوكرانيا “ستة مدافع قيصر إضافية”، وهي مدافع ذاتية الدفع معروفة بدقتها وقابليتها للحركة. يذكر أنه في 24 فبراير الماضي، بدأت روسيا، ما أسمته “عملية عسكرية خاصة” في جميع أنحاء أوكرانيا، إلا أنها أعلنت قبل شهر تركيز عمليتها على شرقي وجنوبي أوكرانيا بعد أن سحبت قواتها من العاصمة /كييف/ ومحيطها والمدن الشمالية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى