في الصميم .. نستسمح الجار في دعس كلبه ! – مبارك الخيارين

نعم ، نستسمح الشقيق الجار في دعس كلبه ، ويسمح لنا بدعس أحد ادوات وجعارية ” أم علايه ” في الكويت وهو المرتزق احمد الجارالله ، لايتطاول على الاخيار الا الحثالة المرتدين عن الاسلام امثالك!!

لقد تهجمت على الرسول صلى الله عليك وسلم واتهمته زوراً وبهتاناً بالباطل قبل تهجمك على شيوخ قطر، ايها الزنديق المأجور، وان توقيت مقالتك وبث سمومها في هذا الوقت، اي وقت المصالحة القطرية السعودية نعرف ويعرف اي شخص عادي أهدافها ومقاصدها الخبيثة والمسمومة !

نعرف كل شيء ، نعرف الدوافع والمحرك والمحرّض ومن هو الذي يدفعك لذلك ، ولكن تأكد اولا انت لست بكفو ان تقابل صاحب السمو الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني الأمير الأب يرحمه الله ، وتأكيداً على هذا قمت انا بالاتصال بسعادة عيسى بن غانم الكواري أطال الله في عمره الذي قال لي: انك أيها الخبيث تكذب في كل ماقلت ، ولست انت بالرجل الكفو ايضا الذي يمكن له ان يقابل حضرة صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أطال الله في عمره ليقول له هذه التوصية المزعومة الكاذبة عن معالي الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني .

اننا نعرفكم مجموعة المرتزقة من اعلامي الكأس والسهرات الماجنة الموجهين من أعداء معاليه وأعداء قطر ومعالي الشيخ حمد بن جاسم بن جبر أطال الله في عمره ، ومن يوجهونكم ضده نعلم مواقفهم وعندما يرون معاليه يتحولون من أسود عليكم الى دجاج أمامه !

وليكن في علمك، لا أنت ولا هم تستطيعوا ان تشككوا او تنالوا من حب أهل قطر ووفائهم لقياداتهم السابقة او اللاحقة او في شيوخهم ، ومعالي الشيخ حمد بن جاسم كان اسداً يقود ذيابه في السر والعلن ونعرف نحن ابناء قطر ماذا قدم معاليه لوطنه وآخرها افشال تآمر حصار من يوجهونك ضد قطر ..

وكلنا يعلم ما الذي عمله معاليه من جهد ضد من قام وخطط وتآمر طوال رمضان الحصار في فندق الفورسيزن في واشنطن وقلب الطاولة عليك ، ولعلمك كان هو خارج الوظيفة الحكومية ولكن كان داخل الولاء للوطن ولقائده وأميره تميم المجد وهذا ما زاد عقدكم وغلّكم عليه وطنطنتكم على تسمية الحمدين ..

وانا تربطني صداقة بالاخ أحمد الفهد مدير مكتب الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد طيبّ الله ثراه وجعل الجنة مثواه ، واعلم انني لو اتصل به سوف يكذب كلامك لانك ايها المأجوز تضع لنفسك مقاماً لايليق بك كونك التافه والأمعّة الذي تقوم بدور يعرفه القاصي والداني في بلادنا وخارجها ، والا من تكون أنت كي يأخذ برأيك الشيخ صباح الأحمد ؟!

دروس التاريخ وعبره تعلمها انت و” وخلها على حالك ” لانك لاتعرف شيئاً من صفحاته المضيئة الا الانصياع الذليل لخبث وغدر من يحرضك على قطر ولولا مكانة أهلنا في الكويت وشيوخها في قلوبنا لواصلت نشر غسيلك القذر الذي لايستحق الرد !!

لسنا بحاجة الى ثنائك واشادتك بحكمة وصبر قيادتنا لاننا بوطننا ورموزنا وقادتنا أكبر من ان يتكلم عنا المنافقون ذوي الوجهين !!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى