في الصميم .. ” دعبس ” منديل الحمام !! – مبارك الخيارين

نعرف وضعك جيداً ، منذ ان تسلمت رئاسة صحيفة “العرب اللندنية” المدعومة من الإمارات ، ونعرف حق المعرفة ان ولائك لمن يدفع أكثر ، ومن يقارعك الكأس.. وان الدياثة هي المهنة التي امتهنتها واجدت فيها فقط وتستخدم بها مرة ضد قطر في جنيف واخرى ضد حقوق العمال وغير ذلك من مواضيع يخجل غيرك ان يكون فيها لانه يعرف ان صاحبها ليس سوى ” منديل حمام” !!

نعم عبد العزيز الخميس، نعرف تاريخك وماضيك ونعرف ” الصندوق الأسود ” لهذا التاريخ بداية من عملك في “الشرق الأوسط” ثم انقلابك على بلادك السعودي وارتماءك في أحضان الإمارات بعد فصلك من رئاسة تحرير مجلة “المجلة” لمخالفات ارتكبتها.
 
وأيضاً نعرف عز المعرفة تكليفك بموضوع من اسقطت بلادي جنسيتهم بسبب ” الازدواجية” وذهابهم الى جنيف بالجنسية والجواز الأصلي ، ونعرف انك تعمل مع المخابرات الاماراتية ضد بريطانيا التي تأويك وهذا دليل على جحودك وضحالة أصلك ، واللافت انك بدأت في صحافة بلدك وانتهى به الحال في قصر محمد بن زايد بعد ان اصبحت معارضاً سياسيا يكتب ضد بلده منتقدا ومطالبا بالإصلاح ومحاربة الظلم والفساد.

لقد اصبح كل شيء واضحاً ، فهذا النكرة يواصل طروحاته السخيفة وافتراءاته على قطر وقيادتها ورموزها وهو يكمل مسلسل الفشل المتلاحق الاماراتي البحريني في تشويه صورة قطر التي تجاهلتهم ” وزبلتهم ” فصاروا يتحرشون تحرش الاطفال الاغبياء !
فالإعلام في كل من الامارات والبحرين وخلفهما الذباب الالكتروني مازالوا يرددون الاسطوانة المشروخة عن قطر وخاصة البحرين التي كانت تزعم بأن قطر تزعزع أمن واستقرار البحرين وقلب نظام الحكم فيها.

ان قطر الآن ليس كقطر الأمس وان تجربة الحصار التي انتهت بنصر مؤزر لقطر علمتنا بان جروح الأمس لايمكن ان تندمل بسهولة مع الذين اساءوا لقيادتنا ورموزنا ومحارمنا وعليهم ان يتعلموا من ذلك الدرس وان يدركوا حجم فشلهم في النيل من قطر وسياساتها طوال السنوات الماضية .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى