تونس.. النهضة تطالب بالإفراج عن البحيري وتدعو للمشاركة بمظاهرات 14 يناير

طالب المكتب التنفيذي لحركة النهضة التونسية بالإفراج الفوري عن “المختطفَين” القيادي في الحركة وزير العدل الأسبق نور الدين البحيري، والموظف السابق بوزارة الداخلية التونسية فتحي البِلدي. ودعا المكتب التنفيذي للحركة إلى المشاركة بكثافة في مظاهرات مرتقبة يوم 14 يناير/كانون الثاني الجاري رفضا للقرارات التي يتخذها الرئيس قيس سعيد منذ شهور.

وقالت الحركة إن البحيري والبلدي “محتجزان قسريا خارج إطار القانون، وفي غياب أي إذن قضائي”، واستنكرت استمرار ما سمّتها “حملات التشويه ومحاولات تطويع السلطة القضائية عبر الدعوات لحل المجلس الأعلى للقضاء والسيطرة على القضاء بالمراسيم الرئاسية، بدعوى الإصلاح”. ودعت النهضة إلى مقاطعة الاستفتاء الإلكتروني الذي دعا إليه سعيد، معتبرة ذلك “مواصلة للانحراف بالسلطة وتركيزا للحكم الفردي وضربا لآليات العمل الديمقراطي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى